[2] المسلسل الكرتوني
حملتك الإعلانية بأقصى فعاليةّ
كيف تشتري الكاميرا واكسسوارات التصوير المستخدمة سابقاً
آخر الاخبار
نجوم معهد ترايدنت الأستاذ أنور العنزي (anwerq8) عضو معهد ترايدنت
اجرى القاء يوم : الأحد     بتاريخ: 2011-05-01
تواصل ولقاء - نجوم معهد ترايدنت

عُرف بتعاونه وتواضعه ودماثة أخلاقه، إنه شاعريّ الأسلوب و هادئ الطباع ، صاحب أسلوب لطيف وهادئ في الحوار على كونه محارب لا يعرف الراحة في ركن المشاكل والحلول.تعرفه الكويت منذ 1988 وسطع نجمه في ترايدنت منذ 2007. لقد حاز مؤخراً وسام التميز في الركن العام ، وقبل ذلك وسام الحب والاحترام في قلوب الأعضاء . يقول عن نفسه أنه مجرد شاب طموح يكتب على الشبكة من أجل قضايا عديدة، ويأمل بإنترنت عربي أكثر ثراءاً ونظاماً ومصداقية. إنه الأستاذ القدير والأخ الفاضل " أنور العنزي " الذي شرفنا بهذه الرحلة الشيقة والممتعة في رحاب مسيرته الترايدنتية وأفكاره وطموحاته فأهلا بـه .



في بداية اللقاء يسعدنا أن نتعرف عن قرب أكثر على الأستاذ أنور العنزي "احد نجوم معهد ترايدنت " فهل لك أن تخبرنا عن بطاقتك الشخصية ؟ و من أنت بعين المقربين منك ( أهل و أصدقاء وزملاء عمل ) ؟
بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين, نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين , في البداية أحب اشكركم على حسن الاستضافة , أسمي أنور العنزي من مواليد أكتوبر لسنة 1988 , أنا شخص هادىء قليل الكلام وكما يقال المثل إذا كان الكلام من فضة فالسكوت من ذهب , شخص خدوم مخلص لعمله ومحب للمساعدة




أستاذ أنور , كيف نشأت في حياتك وما العوامل التي دفعتك لأن ترتبط بالعالم الافتراضي ( الويب ) ؟
باختصار نشأة كـ أي شاب عربي خليجي , ارتبطت في العالم الافتراضي عن طريق الصدفة وكانت لدي رغبة تقودني لحب الاطلاع والفضول في بحر الويب الواسع , كان في عام 2002 تقريبا. في الأماكن المخصصة للانترنت إلى أن تطور الوضع واشتريت حاسب شخصي , ثم بعد ذلك انطلقت إلى المنتديات بهدف التعلم من خلالها كالمواضيع التعليمية والتصميم والتطوير وخلاف ذلك .

الويب بلا شك يشكل جزءا ًمهما ً من اهتماماتك, وذلك لأنك غالبا ما تقضي فيه أكثر أوقاتك , فما الدوافع التي تجعلك تترك جزءا كبيرا من حياتك الواقعية لتسخرّها فيه؟
الذي جعلني ارتبط فيه أنشأت موقع ويب شخصي وأيضاً لحبي لمجال التطوير والتصميم ومجال الصيانة ومن اجل الفائدة ولتمضية بعض وقت الفراغ والاستكشاف , الانترنت بحر واسع
يريد من يستغله بأفضل شكل أيضاً الانترنت في هذا الزمن أصبح شيء ضروري لدى الإنسان وشيء أساسي و رواد الانترنت في تزايد يوما بعد يوم بالأحرى هي الوسيلة الوحيدة المتاحة للتعليم الذاتي والتواصل بشكل مستمر بما يواكب التطور اليومي في أي مجال .

تتسم شخصيتك بالهدوء والتروي والصمت وغالباً ما تتجنب أي أحاديث جانبية. هل ترى أن ذلك هو الأنسب والأفضل لك؟
نعم أفضل الابتعاد عن الأحاديث الجانبية حفاظاً على مسافة معينه ومراعاة لشخصيتي .

هل لديك قضية تكتب من أجلها؟ ام أنك تكتفي فقط بالمتابعة والمشاركة في المواضيع المهمة؟
نعم طرحت عدة قضايا سواء في الويب أو خارج نطاق الويب وأيضاً متابع
جيد للمواضيع التي تستحق القراءة والتمعن بها.

انحزت في مواضيعك الى الزهد والرقائق، الى الرياضة ,والمواضيع الاجتماعية، ماالذي يجذبك في كل منها؟ أين أنت من النقاشات التطويرية؟ ولماذا تكتفي بتواجد بأركان المشاكل والحلول فقط ؟
اتقاء الرياء وبغية الصفاء لرب السماء, أما الرياضة فهي هوايتي ,
وللنقاش من المواضيع الاجتماعية نصيب , الزهد مدعاة إلي التقشف والتقرب إلي الله فهذا هو سر انجذابي له , , حالياً متابع للنقاشات التطويرية وأيضاً بسبب انشغالي خارج الانترنت للدراسة ولظروف خاصة وليس لدي متسع من الوقت ألا القليل وان شاءالله لي عودة قريباً , في الغالب اخصص جزء من وقتي للدخول إلى ترايدنت لمتابعة الأركان وللمساعدة في المشاكل والحلول وأيضاً للتعلم وتطوير نفسي أكثر .

ما هي نظرتك الاجمالية للإنترنت ؟ وكيف ترى وتقيّم تأثيره على عالمنا الواقعي؟
الانترنت عالم أخر خلف الشاشة يجمع الناس بشتى أنحاء العالم ويجب الاستفادة منه كالتواصل الاجتماعي و القراءة وجلب المعلومات وممارسة الهوايات الأخرى كالتصميم والتطوير وغيره وللأسف الشديد يوجد فئة تستخدم الانترنت بأشياء تافهة وتضييع وقت كالدردشات واختراق المسلمين والإساءة لهم ولشياء تغضب المولى عز وجل , فالانترنت نعمة يجب استغلالها بالشكل الصحيح .

الأخ الكريم أنور العنزي، بمـا أنك إنسان عاصرت الويب في كافة مجالاته , وأدركت المواقع والمنتديات لحظة بزوغها وبداياتها قبل شهرتها , دعنا نتطرق الآن إلى جانب الويب بما يحتويه من مواقع ومنتديات ومدونات وغيرها :-

أستاذ أنور , هلا حدثتنا عن قصة بداية المواقع والمنتديات التي شاركت بها, وكيف كانت في بداياتك وكيف أصبحت؟
في الحقيقة كان يدور في خلدي بان الانترنت هو للألعاب ولبرنامج المحادثات فقط وما كنت اعلم أن الانترنت بحر عظيم ومجاله كبير
إلى أن تطور الوضع ودخلت إلى مجال المنتديات للمشاركة فيه كـ المنتديات الحوارية والتعليمية كـ معهد ترايدنت لرغبتي لتعلم التصميم والتطوير والدعم الفني وزيادة خبرتي البسيطة ولله الحمد تعلمت الكثير وطورت نفسي أكثر ولازلت أتعلم واستفيد في ترايدنت والفضل يعود الى الله ثم ترايدنت وبعض المنتديات التعليمية من ناحية مجال الصيانة والهاردوير والسوفت وير .

يُقال أن الجدية في الطرح والحكمة في النقاش قد قلّتا في الآونة الأخيرة، ما السبب الذي ترجحه؟ وهل فعلاً أصبحت هذه الامور نوعاً من الفلسفة والمثالية الزائدة؟
كلنا نتمنى أن يكون هناك جدية في الطرح أكثر في النقاشات ، وأن يكون هنالك اختلاف في الرأي للبناء في سبيل روعة النقاشات المطروحة ومناقشة ما تحتويه من أفكار جديدة (الاختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية) , في الاونه الأخيرة من وجهة نظري يوجد كم لا بأس بها من الأطروحات المميزة لكن لم تأخذ حقها وان وجدت تجد ردوداً مبهمة كـ( يعطيك العافية , مشكووور) لذلك أجد أن بعض الأطروحات لم تأخذ حقها لذا نرى الكاتب لا يطرح مواضيع النقاش خوفاً من عدم الرد أو من الردود المبهمة .

هناك أناس يدخلون عالم الإنترنت بدون معلومات وبدون ثقافة ربما , ولكنهم لم يلبثوا أن يصبحوا ، وفي وقت قصير ، بارعين في مجالات كثيرة.. فكيف تُعرّف الاستغلال الصحيح للإنترنت وكيف تقيّم بالإجمال استغلال المستخدم العربي له؟
الانترنت يوجد به كم هائل من الكتب الثقافية والمعلومات القيمة ويجب استغلاله في الأشياء المفيدة كالتعليم والدعوة إلى الله والاستفادة من المواضيع الاجتماعية
للتطوير الذاتي , ربما هؤلاء الأشخاص استغلوا الانترنت بالشكل الصحيح ,و كم يوجد من المستخدمين الذين يدخلون إلى الانترنت بدون أي معلومة سوى تضييع الوقت بلا فائدة يجب أن نتعامل بالطريقة الصحيحة لاستخدام الانترنت كونه من أسهل الوسائل المتاحة حالياً للمعرفة وان يحسن استخدامه لخدمته وخدمة غيره .

نحن في عصر السرعة والأوقات المحدودة، فهل قنـّن ذلك من فاعلية المواضيع الطويلة من حيث عدد الأسطر، وأصبح اهتمام الكثير بعنوان الموضوع أو المقالة أكثر منه بالمحتوى والمضمون؟
نعم لكن من وجهة نظري ليس شرطاً ان تكون المواضيع ذات أسطر طويلة بل المضمون في محتوى المواضيع وتوصيل المعلومة والفكرة بالشكل الصحيح

انسان برع في الانترنت بأساليبه في الحوار وبقلمه في الفائدة, هو أنت , كيف تصف لنا أول المنتديات التي جذبت قلمك والتي ارتقيْت بها وارتقت بك؟
عالمي الخاص ومرسى قلمي التي وجدت مكاناً تحتضنه.


في حياة الواقع هناك من يقوم بالسرقة والتهجم ربما بسبب أو بغير سبب, وأيضاً في الانترنت نجد رديف ذلك : الهكر , ولكنه غالباً دون أي داعي أو سبب , هل تضررت يوما من هؤلاء الذين يدعون أطفال النت ؟ وبرأيك ما الحل منهم؟
نعم تضررت في سرقة بريدي الخاص و أحد مواقعي الخاصة وكان ذلك في بداية دخولي إلى الانترنت ولله الحمد استطعت استرجاعهم بسهولة ويسر وبعدها لم أتعرض للاختراق, اعتقد الحل هو إغلاق مواقع تعليم الهكر وتشديد الرقابة من قبل مكافحة الجرائم المعلوماتية أكثر للحد من ضعاف النفوس .

إن أغلب المنتديات العربية طغت على فائدة الكثير من المدونات والصفحات المبدعة, لأنها تلهي الكثير بطابعها الترفيهي البحت والشات والألعـاب وما الى ذلك, فما الحلول للحد من ذلك؟
المنتديات ماهي إلا منبر وهي ليست مهداً للأدب ولا للدين ولا حتي للفكر إذ ينبغي قبل إنشاءها تثقيف العاملين عليها لحمل الرسالة المبتغاة منها وفي ظل تثقيف القائمين عليها يظهر لنا فكر وذؤابة إحساس أدبي وديني كلاً فيـما يخصه , أما طابع الدردشات تهمش الأدب وتبعد العبد عن العبادة ويهدر معظم وقته على الدردشات , توجد حلول عدة منها استغلال الدردشات في النصح والدعوة والتعليم

في احصائية لعام 2008 يتبيّن أن محتوى اللغة العربية من المحتوى العالمي للإنترنت هو 5 بالمئة فقط ، هل اصبح المستخدم العربي نفسه يتجه نحو الصفحات الأجنبية؟!

للأسف بعض أصحاب المواقع ينشئون المواقع بهدف المادة فقط لا لهدف طرح المعلومات والمحتوى الجيد فـ بالتالي تجد المستخدم العربي يثق و يلجأ إلى المحتوى الأجنبي أكثر , يجب منا كـ أصحاب مواقع تنمية و إثراء المحتوى العربي .

الانترنت في ازدهار مستمر , ومع ذلك يبدو أن طابع الانترنت العربي في تدني من حيث التجديد والجدية في الطرح ، هل يمكن وصف الوضع بالمتدهور؟ وما سبب ذلك؟ وكيف يمكن الحؤول دونه؟
فعلا في تدهور ملحوظ , أجد السبب الوحيد هو تزايد كم هائل من المواقع والمنتديات العربية التي لم تختص لفكرة معينة أصبحت كالموضة والمحزن أن اغلب المنتديات العربية تلجأ إلى المحتوى المنقول نادراً ما نجد منتديات تقدم محتوى حصري و مفيد وبعضها عديمة الفائدة

المحتوى العربي يفتقر إلى التجديد والابتكار ويميل إلى المنقول بشدة , وهناك من رد أسباب ذلك الى الجينات العربية نفسها! كيف تقيّم هذا القول ؟
الانفتاح والعولمة والانشغال خلف العمل والانغلاق العزلي خلف شاشات التلفزة خدم لإيجاد هذه المقولة , الفكر العربي فاعل
لكن تستحق منا تشجيعها والبحث عنها وصقلها وإبرازها بعد بياتها الشتوي الذي سبق قبل فوات الاوان

لا بد أنك عانيت من أصحاب المنتديات المقفلة , والتي ترغمك سواء أردت أملم ترد على التسجيل والمشاركة لتقرأ ربما عدة سطور فقط .. برأيك ما هي دواعي وضع مرغمات التسجيل ولماذا انتشرت بهذا الشكل في مجتمعنا العربي الإلكتروني ؟
عانيت كثيراً من تلك المنتديات خاصة أن أردت حاجة ضرورية وليس لديك متسع من الوقت وعندما تدخل تلك المنتدى تُجبر على التسجيل وبعد الانتهاء من التسجيل يطلب منك التفعيل وأحياناً تنتظر لحين تفعيل العضوية من قبل الإدارة وبعد ذلك تأتي لك العبارة الشهيرة (يجب عليك الرد لرؤية النص المخفي ) أو يكون التسجيل مغلق !! معاناة كبيرة بحد ذاتها للمستخدم العربي , البعض يبحث عن عدد الأعضاء
فقط ليس المهم بإعطاء الفائدة للمستخدم العربي , ولكي لا نظلم أصحاب المنتديات أيضاً الزائر العربي بخيل نوعاً ما , الهدف من ذلك أما تجاري أو زيادة عدد الأعضاء أو أهداف أخرى

لقد أثر الواقع السياسي الأخير في محتوى المنتديات الحوارية بشكل ملفت، لكنه أظهر بشكل خاص مدى قابلية المستخدم العربي للحوار والأخذ والرد، فكيف تنظر الآن الى هذه القابلية؟ وكيف يمكن تغذيتها؟
السبب هو الأحداث العربية الحالية لذا نجد قابلية أكثر في المنتديات الحوارية في الآونة الأخيرة نسأل الله السلامة , المستخدم العربية لديه ثقافة سياسية وجيل واعي مهتم في أمور السياسة في البلدان العربية
لا أرى مانعاً من وجود السياسة لكن بشرط عدم التعمق بها فقط كـ أخبار وعدم تجاوز القوانين وعدم الإساءة للآخرين

بشهادة الكثير ، لقد أسديت خدمات متنوعة لمرتادي المنتديات العربية من ناحية التصميم ومشاكل البرامج . ما الدوافع التي تجعلك تقوم بذلك خاصة أنك تقدم الغالبية منها مجانا ؟ وهل لك تجربة ندمت عليها في هذه الناحية؟
كلنا هنا نفيد ونستفيد ونرغب في مساعدة الغير هكذا علمنا ديننا الحنيف ولو بشيء بسيط فكلنا نكمل بعضنا البعض لان كنت يوم من الأيام ابحث عن المساعدة ووجدتها وحان الوقت لرد الجميل ولله الحمد لم اندم سوى مره واحدة قدمت مساعدة لشخصاً ما لا يجيد لغة الحوار , حواره معي كان استفزازي وتجاهلته وكان شي لم يحصل

كهاوي تصميم، ما هي البرامج التي تعتمد عليها؟ وبرأيك ما هو سر اهتمام المصمم العربي "بالفوتوشوب - السويتش ماكس" بشكل خاص وعزوفه عن بقية برامج التصميم؟ وماذا تقول فيمن سر "نجاحه واحترافيته بالتصميم هو الملفات المفتوحة " ، وهل هذه ظاهرة جديدة من ظواهر "المنقول
البرامج التي اعتمد عليها الفوتوشوب والسويش ماكس والفرونت بيج , لسهولة استخدامة ولمميزاته الكبيرة التي تختلف عن بقية البرامج, فغالبية المصممين المبتدأين والمتقدمين يعتمدون على الملفات المفتوحة كـ ملحقات جاهزة ولتوفير الوقت , نوعاً ما من ظواهر المنقول

الكثير من رواد الانترنت يضعون منصب الإشراف نصب عينهم ولا يرونه تكليف وانما تشريف. بكل صراحة وبعيدا عن الدبلوماسية التي شكوتها ذات مرّة، هل تحب أن تكون صاحب موقع كبير ومشهور أو أن تكون مشرفاً في أحد هذه المواقع ؟
هذا ما حيرني كثيراً منذ دخولي إلى المنتديات الحوارية الإشراف تكليف وليس تشريف البعض كل همه هو الإشراف والمناصب , بكل تأكيد أحب أن أكون صاحب موقع مشهور وكبير ويقدم الفائدة من منا لا يحب ان يكون صاحب موقع شهير يقدم كل ماهو خير للمستخدم العربي ويسعى لخدمته , وان كنت أهلاً لا بأس بان أكون مشرفاً للمساعدة وحمل جزء من العبء

يُتّهم الجيل الحالي الصاعد للمنتديات العربية بأنه صاحب طابع طفولي واستهلاكي فقط , ويستدل هؤلاء المُتهـِمون بأنك تكاد تجد أن الأطروحات المفيدة تساوي لا شيء مقارنة بالسخرية والضحك واللعب. هل توافق على ذلك؟
مٌجددا في ظل عدم إزاحة الستار عن تلك العقليات تبقي جميع السلبيات أيضاً تعمل بالخفاء

أستاذ أنور , النقد وإبداء الآراء لا يكاد يخلو من العراك المحتدم والشديد بين الأعضاء , فلماذا لا نرى التقبل غالبا ممن نُقِد ؟ وما هو النقد المرجو تواجده في الويب العربي؟
البعض يطرح نقاشاً ولا يتحمل النقد وتجده يتعارك مع هذا وهذا وفي الأخر
لا يستفيد شيء من طرحه , لا بأس من النقد بشرط عدم الإساءة لصاحب الموضوع والتقيد بصلب الموضوع وعدم تغيير مساره للأسف البعض لا ينتقد نقداً للبناء ويستخدمون أسلوب التجريح أحياناً ويجب الالتزام بالجدية في الردود والبعد عن روح الفكاهة والمزاح

نرى بأن غالبية المواقع اشتهرت بالمال , من خلال الإعلانات المغرية والأقسام الفاضحة التي تستقطب الزوار لتسجيلهم , فما رأيك في من يفعل ذلك ؟وهل تستلزم الشهرة دفع الاف الريالات ؟
للأسف بعض أصحاب النفوس الدنيئة يعتمدون على الإعلانات الفاضحة والمغرية لجلب اكبر عدد من الزوار بهدف المادة
لا بأس من الربح بشرط أن يكون الربح حلال وبشيء لا يغضب المولى عز وجل لتقطية رسوم كل حاجيات الموقع وهذا حق له , الشهرة لا تستلزم دفع الأموال إلى الموقع فالموقع الناجح ناجح بمحتواه فعلى سبيل المثال القريب كـ ترايدنت وبعض المواقع الكبيرة ذات المحتوى الضخم والمفيد

استاذ أنور , هل ترى أن الانترنت العربي بحاجة إلى عقول ليست متواجدة حاليا لديها ؟ وما هي هذه العقول ؟
ليست صدئه كما يقال عنها ويشار لا العقول العربية بحاجه لإزاحة الستار عنها لتبدو كبريق الفضة وسنا الألماس فقط نحتاج لإبعاد المحسوبيات والمصالح الشخصية التي عتت مؤخرا بالمجتمع

ان الكل يفتقر إلى المواضيع الغنية بالفوائد , رغم أنها لا يلقى لها بالاً في الغالب , من وجهة نظرك ما سبب ذلك ؟
غياب بعض أصحاب الأقلام النابضة والعقول الناضجة سبب وراء ذلك من وجهة نظري لكن توجد فئة قليلة مهتمة إلى تلك المواضيع ومتابعة لها

أستاذ أنور , نجد المحاكاة والتقليد في بعض المنتديات لمنتديات أخرى مشهورة , بل وصل ذلك إلى محاكاة التصميم والأقسام بحذافيرها , ما هو سر ذلك ؟ وهل ترى لهذه المنتديات مستقبلا مشرقا ؟
كما يقال من قلدني فقد أكدني وأكد أني الأفضل, التقليد الأعمى وأصحاب النفوس الضعيفة وراء سرقة تلك الأفكار وكان الأفكار نفذت تماماً ـنا اجزم تماماً أن تلك المنتديات المقلدة لا تستمر وسوف تهبط والمستخدم العربي واعٍ سوف يميز بس المنتدى الأصلي والمقلد , بالطبع السر هو النجاح

المنتديات العربية في تزايد, ولكن برأيك ما الفكرة أو ما المشروع الذي لم يتواجد أو يتحقق في أي منتدى عربي حتى الآن ؟ وما هي متطلباته ؟
اعتقد غالبية الأفكار موجودة وغالبية المنتديات نفس الفكرة تقريبا إلا ما رحم ربي , المتطلبات التي يجب فعلها قبل كل شي هي الفكرة والتخصص.

"الويب العربي" هل حقق كل طموحات المستخدم العربي من متطلبات وإبداء أفكار ؟ وما الذي ينقص الويب العربي من أن يصبح متكاملا ؟
كل شي تقريبا متواجد لكن نحتاج إلى مصادر عربية من أيادي عربية

ما الذي تتمناه مستقبلا في الويب العربي أن يتغير ؟ أن يُستحدث ؟ أن يُلغى ؟
الازدهار في المحتوى أكثر والتغيير إلى الأفضل والرقي في الطرح


بعد هذا الجولة الراقية في عالم العنكبوت ، من الأسئلة والأجوبة المفعمة والتي لا بد أن كل ذي لب وبصيرة سيهتم بها, دعنا نعرّج الآن على نقاط تختص بمعهدنا العزيز ترايدنت , نسألك عنها بكل دقة وحيادية وننتظر منك الاجابة بوضوح تام وشفافية معهودة.
أستاذ أنور , لكل كتاب بادئة، في سطرين كيف كانت بدايتك في ترايدنت؟
في البداية كان لدي موقع شخصي وكنت ابحث عن اكواد معينة في محرك البحث قوقل ووجدت ضالتي هنا ونال على إعجابي إذ انه يتوفر كل شيء يخص أصحاب المواقع فا حببته وسجلت به

كمعاصر لترايدنت منذ فترة طويلة، ومتابع مخضرم له , كيف تقيّم وضع ترايدنت عند بداية تسجيلك ووضعه حاليا، واستطراداً، ماذا عن الركن العام؟ هل حقاً ما قيل عن كونه أصبح أقل فائدة وحيوية من ذي قبل؟
بكل صراحة أجد ترايدنت في السابق أفضل عما هو عليه حالياً كان في كامل نشاطه بعد غياب بعض أصحاب الأقلام المميزة ولا قصور بالحاليين فيهم الخير والبركة , لا بالعكس ترايدنت لازال يقدم الكثير من الفائدة والطرح القيم لو قارنا السابق بالحالي نجد أن السابق أفضل نوعاً ما

أستاذ أنور , أربع سنين مضت منذ تسجيلك في ترايدنت , فهل غيرت منك شيئا ؟ وما هو ؟
نعم تعلمت الكثير في هذه المدرسة , طورت نفسي وخبرتي أكثر في مجال التصميم والتطوير , ترايدنت بداية لكل مصمم ومطور ولـ أصحاب الأقلام النيرة كل الشكر لمؤسسه أستاذي تركي الودعاني

لا شك أن هناك أعضاء برعوا بنقدهم وبفائدتهم في أطروحاتهم, برأيك هل لاقوا اهتماما من كل من [ الزوار - الأعضاء - الطاقم الإداري ] أم كانوا فريسة للتجاهل واليأس والاحباط؟ وما الذي يمكن أن تقوله لهم؟
نعم يوجد هناك الكثير من الأعضاء يقدمون نقد هادف ومميز مفيد , لكن يوجد قلة من الأعضاء ليتهم كانوا زواراً لا أعضاء لعدم وجود لديهم فكر او بالمعنى الأصح أطروحات تفيد الكل من زوار وأعضاء وإدارة , الطاقم الإداري لم ولن يقصر مع أي فئة من الأعضاء أو المشرفين أو غيرهم , أما ما يطرح من بعض الأعضاء لاشك مميز ولكن لا يوجد تشجيع أكثر من قبل باقي الأعضاء لتلك الفئة عكس أطروحاتهم





كان التقييم في ترايدنت يشغل منصبا في قلوب كثير من الأعضاء , بل إنه كان من دوافع وجود المواضيع المهمة والمفيدة , ولكن تم التعديل فيه نظرا لوجود تلاعب , فما كان موقفك من ذلك ؟

التقييم يعطي دافع اكبر للكاتب كـ تكريم بسيط له ومثل ما تفضلت أخي الفاضل كان من دوافع وجود المواضيع المهمة والمفيدة , لا أهتم في التقييم كثيراً ولم يغضبني ذلك الموقف بالعكس ما هي إلا سوى أرقام عشوائية لا تغني ولاتسمن من جوع , لكن تمنينا ان التعديل يشمل الكل أسوة بالبقية , وهذا مما اغضب بعض الأعضاء وهجروا المنتدى ولا نعرف لهم أثراً حتى الان أيضاً انصح بعض الأعضاء أن لا يجعلوا كل همهم هو التقييم مواضيعك هي التي ترسم شخصيتك وليس عدد التقييم .

في الآونة الأخير , صرحت الإدارة بمنع جميع مواضيع الحملات رغم أن البعض يؤدي الغرض المطلوب , فما رأيك بهذا ؟
إدارة ترايدنت لها الحق بمنع ما تراه مناسب لمصلحة المنتدى والأعضاء والزوار

ترايدنت معهد أسس ليكون مرجعا واستاذا لكل العرب , فهل ترى في أقسامه وتخصصاته ما لا يلبي المطلوب ؟
أرى أن المعهد يوجد به ما يقضي حاجة المستخدم العربي و أقسامه تلبي المطلوب بأفضل شكل ولا توجد قصور

استمر ترايدنت بالمحافظة على طبيعته التطويرية على صعيد التصميم والبرمجة بشكل خاص؟ هل تؤيد توسيع نطاق الاهتمام هذا؟
أؤيد أن تكون التوسعة في ما يناسب خدمات الويب كمجال التصميم والتطوير والبرمجة وخلاف ذلك لكي يقضي كل حوائج المستخدم العربي المهتم في هذا المجال كما نعرف أن ترايدنت ليس منتدى عام .

يقول المثل , إذا رأيت الآخرون يقلدونك فاعلم انك على صعيد النجاح , فما العوامل التي ساعدت ترايدنت على النجاح ؟
سبب نجاحه وجود طاقم إداري واعي مثقف أهلاً لتلك الأمور مما ساعد ترايدنت على النجاح وأيضاً بخدماته المميزة وبوجود نخبة من الأعضاء المتخصصين بكافة أقسام المعهد

في المعهد يوجد أعضاء مميزون ومخلصون تجاه ما يقدمونه, فهل تم استغلالهم بالوجه المطلوب ؟
إدارة ترايدنت لم تقصر في دعمهم واستغلتهم بأفضل شكل لابد من متابعتهم خلف الكواليس وتشجيع الكاتب المميز بطرحه لكي يعطي كل ما لديه

يُقال أن هناك صراع أجيال محتدم في ترايدنت، وأن الجيل القديم ينقم على الجيل الحالي ويعتبره أقل فائدة ونفع .. هل هذا صحيح وهل هذه حالة عامة في الويب؟
كلهم فيهم الخير والبركة في السابق كانت نسبة المواضيع المنقولة نسبة ضئيلة وكانت اطروحات جدية ونقاشات هادفة أكثر أما الان قلة بشكل ملحوظ عما عليه في السابق نستطيع أن نقول حالة عامة لذا هذا التفسير الوحيد الذي أراه.

التصوير والرياضة شغلت في الآونة الأخيرة نصيباً مهما من مواضيع اخواننا وأخواتنا الأعضاء, هل هذا حدث خاص بمعهدنا، أم أن هذه الموهبة بدأت تتوغل لدينا نحن العرب؟ وهل تستحق أقسام خاصة في ترايدنت بشكل خاص والمنتديات الآخرى بشكل عام؟

لكل منا له هوايات عدة يمارسها سواء الرياضة او التصوير او غير ذلك والركن العام وجد لمثل تلك المواضيع بما انه استراحة للأعضاء ولا تستحق أقسام خاصة نكتفي بالقسم العام , ترايدنت تخصص بمجال التصميم وتطوير المواقع والمنتديات والبرمجة والخدمات التقنية ولا نحبذ توسعته إلى نطاقات أخرى فهذه وجهة نظري

أستاذ أنور , يشكي غالبية الأعضاء من طبائع بعض المشرفين وبأنهم رسميون ولا يميلون لهم , مما يشكل حاجزا بينهم وبين الطاقم الإداري , فما رأيك في ذلك ؟
الإشراف مسؤولية كبيرة تقع على عاتق المشرف المكلف قد يجهلها البعض ويتحمل المشرف أي خطأ يجنيه , بالعكس بعض المشرفين تربطنا بهم علاقات أخوية وصداقات حميمة فكلاً له شخصيته

في ركن البرامج , نجد أنه يمنع السيريالات والكراكات بكل الأوجه , فهل ترى في هذا القرار ما لا يجب أن يوضع ؟ وما وجهة نظرك تجاه السيريالات والكراكات ؟
القرار سليم وجريء يجب حفظ الحقوق الملكية لـ أصحابها بادرة جميلة من قبل ادارة المعهد لمنعها , لكن نجد مبالغة من قبل مالكي البرامج بارتفاع كبير في الأسعار مما يضطر المستخدم إلى الكراك أو السريال .

كونك مهتم بأمور الجرائم المعلوماتية وبما أن الأركان التجارية في معهدنا تشكل عينة لا بأس بها من السوق الالكتروني ، كيف تقيّم حالات النصب والحيل فيه؟
التوعية مطلوبة وحالات النصب كثرت قبل فترة في الأركان التجارية من قبل ضعاف النفوس أما الان أرى أنها قليلة ولله الحمد السبب يعود في زيادة التوعية لدى الأعضاء

في ترايدنت نجد العبارة المشهورة ’’ المعهد غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء ’’ يبدو أن هذه العبارة أصبحت مبدأ للكثير من المنتديات العربية.. ألا ترى أن التشهير بالنصابين والمحتالين وملاحقتهم هو خير من تبرئة الذمة هذه لدى هذه المنتديات؟
التشهير بالنصابين مطلوب ليتم معرفتهم واعتقد ان هذه الطريقة الوحيدة في الانترنت للخلاص من المحتالين وتبرئة الذمة وأيضاً توعي المستخدم العربي لمثل تلك الأمور

أستاذ أنور , ما رأيك في خدمة صفحتي؟ هل يشكل وضعها تهديداً لعالم المدونات؟ وهل هي توفر للعضو، كل ما توفره له المدونة؟

خدمة جميلة المدونة هي بمثابة كتاب خاص للمستخدم تخدم كافة الأعضاء نعم توفر له مميزات رائعة و أن شاء الله نرى تطوير أكثر في المستقبل

" تواصل ولقاء " وجد ليكون دليلا للباحثين عن رواد المواقع الكبرى , ولتوعية مستخدم الويب العربي , فهل حققت المجلة ما تصبو إليه ؟ وماذا ينقصهــا ؟
استفدنا منها الكثير من خلال تجارب أصحاب المواقع والتقرب لهم أكثر,
نعم حققت الكثير ولا اعتقد ينقصها شيء طاقمها مؤهل وقادر على إيصال الرسالة التوعوية , خاصة أنها تخص أصحاب المواقع والمستخدم العربي بنفس الوقت, نشكر كل القائمين عليها بلا استثناء

إن منهج ترايدنت ليس سياسي أو طائفي، هل سبب ذلك هو طابع ترايدنت التطويري فقط أم لأن هذين المجالين دائما ما يسببون المشاكل ويزيدون الفجوة بين العرب ؟ وهل ترى أن إلغائهم هو أوْلى في كل المنتديات العربية؟
أرى إلغاءها أفضل , دائما تلك المواضيع تسبب البغض و المشاكل , ترايدنت كما نعرفه معهد تطويري وليس سياسي أو طائفي , مكانها الأنسب في المنتديات المخصصة لها

كثيرا منا يشتكي من غلبة الطابع الترفيهي في الردود وغياب الردود الحكيمة والمفيدة , فما موقفك تجاه هذا الأمر ؟ وما الطريقة للحد منها ؟
الردود الترفيهية لا تغني ولاتسمن من جوع ولا نحبذ تلك الردود يبدو سبب تلك الردود تعود إلى طابع بعض المواضيع الترفيهية في المعهد
الطريقة هي خفض شاكلة المواضيع الترفيهية أو على الأقل التقليل منها
والالتزام بالجدية في الطرح

لديك بصمة في ترايدنت; في الركن العام وأركان المشاكل بشكل خاص. ما الذي يجذبك في هذين الركنين بالتحديد، وما المشاريع المستقبلية التي تقترحها فيهما؟ وفي ترايدنت بشكل عام؟
الركن العام استراحة لنا كـ أعضاء وما يجذبني هو مشاركة الأخوان في عدة أطروحات منها بعض النقاشات الهادفة والمواضيع الدينية والثقافية وخلاف ذلك أما أركان المشاكل هدفي تقديم المساعدة والاستفادة من الحلول , حاليا لا توجد مشاريع معينة تذكر لدي

لاشك ان خبرة الانسان في اي مجال تقاس بمقدار ما خاضه من تجارب، ويقال دائما إبدأ من حيث ما انتهى الأخرون , على هذا الاساس وجه كلمة لكل من :
اعضاء وزوار ترايدنت ؟

اطرح كل ما لديك من فائدة فلا تبخل بها ولا تنتظر الشكر فكر في تمنية معلوماتك وكسب احترام الاخرين لك

الاداريين في المعهد ؟

انتم قلب المنتدى كل الشكر لكم على الجهود التي تبذلونها في معهدنا قدمتم الكثير في سبيل بناءه

مجلة تواصل ولقاء ؟

جهود كبيرة تشكرون عليها وطاقم مميز بارع ما شاء الله عليكم متابعين لكم لكل ما هو جديد في تقديم الفائدة

أصحاب المواقع الجديدة ؟

ابدأ أولاً بالفكرة والتخصص ولا تجعل موقعك حقلاً للتجارب واستفد من تجارب الاخرين

المستخدم العربي البسيط ؟

لا تهدر وقتك لـ أشياء ليس من صالحك استغل هذه النعمة في صالحك ولا تجعل دخولك للانترنت لهدف التسلية فقط .


أخيراً، نشكر نحن فريق تواصل ولقاء الأخ أنور العنزي على هذا اللقاء الثري والممتع ونشد ونربّت كل كتفه وكتف كل شاب عربي هذه قضيته وهذه طموحاته.
وليس آخراً، أيها الزملاء المتابعون; لكل كتاب لا بد من خاتمة. ولقاءنا هذا قد انتهى، وانتهى على مضض .غير أن جهدنا وطموحكم بلقاء قادم لا يقل ثراءاً وحيوية، سيخفف من وقع ذلك بإذن الله تعالى، فكونوا بالانتظار.

إعداد : فريق التحرير , فريق الإعداد , فريق الجرافيكس

طباعة

اضف تعليق
عدد التعليقات:38 
عدد المشاهدات:11005 
الإسم : سعد الاشواق تاريخ التعليق : 2011-05-11
رائع انور رائع بكل حرف
دائما مثمره ردودك
والاروع واضع الحوار عرف كيف يجعل القارئ يفهك اكثر
تح ـيتي يابطل


الإسم : khalid تاريخ التعليق : 2011-05-06
شخصية جميلة انور انسان محترم
مشكورين اخواني على اللقاء


الإسم : Abdulwahab تاريخ التعليق : 2011-05-05
يستاهل كل خير اخونا انور

الإسم : ابتعد بسكات تاريخ التعليق : 2011-05-04
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
انور العنزي انسان غالي على قلبي
واحترمه واقدره انسان حبوب وينحط على الجرح يبرى
اشكرك معهد ترايندنت على هذي المقابله الي سمحت لنا ان نظلع على شخصيه رائعه مثل انور العنزي


الإسم : علي فضي الخالد العنزي تاريخ التعليق : 2011-05-04
الاخ انور مرحبا بك سعدنا معرفتك
ارحب بك بمنتديات مضايف عنزة لنسفيد منك أخي العزيز
أهلا بك


الإسم : كواليس تاريخ التعليق : 2011-05-04
فعلا شخصيه رائعه ومحبوبه من الجميع
الله يوفقك . . .


الإسم : فهد تاريخ التعليق : 2011-05-03
شخصيه رائعه وجميله

نفخر بوجودك في ترايدنت


بالتوفيق يالغالي


الإسم : UaeFal تاريخ التعليق : 2011-05-02
والنعم في اخونا انور ولايهونون بقية الاعضاء استفدت كثيرا من المقابلة وشاكر لكم هذا المجهود الكبير ...

الإسم : مشاري العنزي تاريخ التعليق : 2011-05-02
مشكورين على ذا اللقاء وانور انسان بكل معنى الكلمة
بحكم معرفتي فيه من طفولته ومتزن وهادء
بارك الله فيكم وفيه


الإسم : عسكريم مشوي تاريخ التعليق : 2011-05-02
لاخلا ولا عدم استاذ انور

والله انت انسان خلوك ومحترم وتستاهل كل خير ,


الله يغليك لعين ترجيك

موفقين خير


الإسم : أنور العنزي تاريخ التعليق : 2011-05-02
تحياتي لكل من علق كل الشكر لكم جميعاً
على عيني وراسي



الإسم : الاسطوورة تاريخ التعليق : 2011-05-02
حقيقة أحسنتم الاختيار
انا اعرف انور معرفة دخل المتصفح فقط واتمنى انى اعرفة فى الحقيقة ان شاء الله لاانه من الشخصيات المحترمة اللى وجدتها هنا فى ترايدنت
اخى الغالى اسعدك الله اينما كنت واتمنى لك التوفيق فى حياتك ان شاء الله


الإسم : مراد المومني تاريخ التعليق : 2011-05-02
انا اريد اهنيء موقع ترايدنت على هذا الابداع وانشالله اكون مثل الأخ انور العنزي وتكون قدوة للجميع وانا اريد التسجيل في موقع ترايدنت لكن التسجيل مغلق انشالله راح اضل متابع مع هذا الموقع العظيم لحين فتح التسجيل من جديد واطرح لديكم ما هوة مفيد من مواضيع ... شكرا لكم على هذا الابداع نرجوا من جميع العرب تطوير نفسهم ويقرؤوا لقاء انور العنزي بسبب اهميته

الإسم : سعد المصرى تاريخ التعليق : 2011-05-02
حبيب قلبى يا انور طول عمرى ااقول عليك انسان متزن ودلوقتى فعلا طلع عندى حق بس خللى بالك منتخب شباب مصر هيكسب البرازيل فى كولومبياههههههههههه
احبك فى الله حبيبى


الإسم : ABO-MOHAMMED تاريخ التعليق : 2011-05-02
يستاهل البناخي عسى الله يوفقه وا لجميع


القائمه الرئيسية
لقاء مع صاحب موقع
مقالات منكم ولكم
نجوم معهد ترايدنت
اخبار تواصل ولقاء
تقارير تواصل ولقاء
آخر خمس لقاءات
[2] المسلسل الكرتوني
حملتك الإعلانية بأقصى فع
كيف تشتري الكاميرا واكسس
مهرجان الزهور بالمدينة ا
مؤتمر جوجل 2.0 | يوم الا
أسرة التحرير
طاقم مجلة تواصل ولقاء
مراسلة رئيس التحرير
اخترنا لــكم
كيف تشتري الكاميرا واكسسوارات التصوير المستخدمة سابقاً
البحث

Traidnt 2012 جميع حقوق النشر محفوظة لمجلة تواصل ولقاء