[2] المسلسل الكرتوني
حملتك الإعلانية بأقصى فعاليةّ
كيف تشتري الكاميرا واكسسوارات التصوير المستخدمة سابقاً
آخر الاخبار
نجوم معهد ترايدنت نجم معهد ترايدنت أمجد الفرج
اجرى القاء يوم : الأربعاء     بتاريخ: 2011-08-17
نجوم معهد ترايدنت

بسم الله الرحمن الرحيم ، بإختصار ايها السادة وبعيداً عن أي مقدمة قد تٌعكر أو تُأخر صفوَ لقاءنا وهيبته، يسرنا اليوم أن نقدم بين أيديكم حوار شيق وممتع جداً مع الأخ العزيز والفاضل مدير قسم الاستضافة في معهدنا، المهندس الكهربائي وأخصائي تطوير الاتصالات في الهيئة الملكية الأستاذ أمجد الفرج ، فأهلا به أو بالاصح أهلا بنا في حضرة هذا اللقاء الذي يتحدث عن نفسه



في البدايه نود ان تخبرنا .. م : أمجد عن البطاقه الشخصية , وكيف بدأت علاقتك بالانترنت والشبكة العنكبوتية؟
و الحياة الإجتماعيه خارج المعهد ؟

أمجد محمد الفرج ، من مواليد مدينة الخبر عام 1977م، متزوج ولدي ابنتان ، متخرج منذ عام 1999م بدرجة البكالوريوس في الهندسة الكهربائية من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن. وأعمل مهندس و أخصائي تطوير الاتصالات بالهيئة الملكية.
اما علاقتي بالانترنت فقد بدأت في السنوات الأولى من عقد التسعينات حيث كانت بداية ما يعرف بالانترنت، وهنا ما زلت اتذكر المرة الأولى التى تم الأتصال بها بشبكة الأنترنت، وكانت عن طريق الاتصال العادي او ما يعرف بـ ( (Dail up وكان الاتصال عن طريق مقدمة خدمة انترنت بدولة البحرين حيث لم تكن الأنترنت حينها قد دخلت أرض المملكة العربية السعودية، واستمر الاتصال حينها 45 دقيقة بتكلفة بلغت 250 ريال.


م. امجد هّلا اخبرتنا عن علاقتك بـ ترايدنت منذ إنضمامك إليه , حتى حصولك على منصب إدارةسوق الاستضافه ؟
بما أنك قد تحدثت عن – ترايدنت – فأحب التنويه أن كل ما سأذكره في هذا اللقاء يمثل وجهة نظري الشخصية بعيدا وبغض النظر عن وجهة النظر الإدارية.
بالنسبة لعلاقتي بـ " ترايدنت " فأستطيع القول أن معرفتي به بدأت منذ أيامه الاولى عند أفتتاحه عام 2004 وقد سجلت حينها بعضوية لا اتذكرها، اما علاقتي الفعلية فقد بدأت آواخر عام 2007، عندما ركزت أهتمامي في مجال صناعة الانترنت.
أما ما يعرف بمنصب مدير او " إدارة سوق الأستضافة " فقد توليته رسمياً وفعلياً بكامل صلاحياته منذ اوائل عام 2008، ولكن كوني ممن لا يروق لهم وضع لقب اسفل العضوية، لأني اعتقد جازما أن الأنسان بعمله واجتهاده وخدمته وأحترامه للأخرين هو من يصنع ويشرف المنصب او اللقب وليس العكس، فالمنصب واللقب لا يمنح صاحبه محبة واحترام الآخرين. علاوة إن وضع لقب في ذلك - من وجهة نظري – يخل بميزان العدالة كونه قد يعطي افضلية لي على الاخوة الزملاء من مجموعة الأستضافة.

هذا يدفعنا للسؤال م. امجد عن السبب الذي دفعكم لتغيير إسم عضويتكم من إسم الموقع الخاص بكم إلى الإسم الحقيقي و وبلقب أسفل العضوية، وما الإيجابيات والسلبيات التى ترتبت على هذا التغيير؟
فيما يتعلق بأسم العضوية فقد سجلت في المعهد بأسم الموقع كجهة مقدمة لخدمات الويب، حتى مع التزامي بمسئوليات إدارية بسوق الأستضافة، مع الأيام – وعلى صعيد المعهد – فقد اخذتني المهام الإدارية تدريجيا بعيداً عن أستخدام العضوية للامور التجارية حتى تلاشت تقريباً وبالتالي كان تبديل مسمى العضوية إلى الأسم الحقيقي يجول بخاطري خاصة وأنه مكتوب طوال الفترة في التوقيع، أما بالنسبة للقب فهو نظرة خاصة من بعض الأحبة في الإدارة بسبب استغراب وتهكم البعض عند رؤية رد من عضوية لا تحمل – ظاهراً – صفة إدارية ، وقدت احترمت وجهة النظر تلك ليقيني بأنها تنظر للمصلحة العامة رغم اعتراضي على أصل المبدأ. اما ما ترتب عليها فأنا اعتبر ان اي لقب هو بمثابة الطوق يحد من حريتك ويجعلك سجين حدوده، وتبقى وجهة نظري صائبة تحتمل الخطأ ورأي غيري بذلك خطا يحتمل الأصابة.


بما اننا تطرقنا للحديث عن المسمى الإدارية وهو " إدارة سوق الاستضافة " فسنبدأ بتوجيه الأسئلة فيما يتعلق بهذا المجال.
على الرحب والسعة .


لماذا اتجهت إلى اركان الأستضافة في ظل وجود الكثير من الأركان في معهد ترايدنت، وهل تصح عبارة انك متخصص في هذا المجال؟
حقيقة قد يكون للاسبقية التى حضى بها ركن الاستضافة في تنظيم سوقه وصياغة تشريعاته ووضع بنوده السبب الرئيسي للعمل الإداري ضمن نطاقه. ولا – اعتقد – بأن عبارة التخصص بهذا المجال صحيحة كون أنا مهتم بصناعة الويب بكل مجالاتها، اما عبارة التخصص فهي تناسب الأخوة ذوي التخصص التقني في المجال والذي يزخر قسم مشاكل وحلول الاستضافة بمشاركتهم.


كيف يمكن ان توصّف لنا حال سوق الاستضافة كسوق تجاري: هل حقا هو مصدر دخل ومنافسة ويحتاج الى خبرة وحنكة تجارية ومهنية و ماهي المقومات التي يرتكز عليها هذا السوق ؟
من خلال إطلاعي ومعلوماتي استطيع القول بأن سوق الاستضافة – في ترايدنت – هو مصدر دخل للكثيرين، بل هو مصدر الدخل الرئيسي للبعض. ولكن لنوضح آمر ما هنا، ان لكل عمل طبيعته وطبيعة المكسب من الاستضافة تعتمد على الاستمرارية ورقي الجودة كون مكاسبها تأتي لاحقاً وليس كمثل بعض الخدمات من مثل التصميم او خدمات الدعم الفني اتى يكون القبض بها مباشر دون وجود اجور تكلفة.
اما فيما يخص الحنكة فهي مهارات وموهبة يتفاوت فيها صاحب الاستضافة عن زميله الأخر في السوق. كما ان المهنية تأتي بتوفر الخبرة ولا استطيع الجزم بأن مستوى المهنية وصل إلى المستوى الذي نطمحه به. وفيما يخص مقومات السوق فوجود آلية قبول لمن يمارس المهنة في المعهد، وفتح قسم الطلبات للزوار فضلا عن الأعضاء، ووجود جهة تستقبل الشكاوي من الأعضاء في حالة التقصير، مجمل هذه الأمور نستطيع ان نطلق عليها مقومات أدت إلى نجاح سوق الأستضافة.


بما انك تطرق إلى آلية القبول، ما هي آلية العمل لديكم في قبول شركات الاستضافة ؟ حتى يستطيع صاحب الشركه الناشئه تهيئه شركته حسب ما تقتضيه هذه الشروط . ؟
بنود القبول ضمن مجموعة الأستضافة موجودة في موضوع مثبت بركن طلبات الاستضافة للاعضاء، وتعتمد آلية القبول على مجموعة بنود تهدف بعضها إلى توفير وثائق ثبوتية توضح هوية ومعلومات اتصال المتقدم، وبنود هي بمثابة المرشح بحيث يتم اختيار من يتوفر لديه الحد الأدنى لممارسة نشاط الأستضافة في المعهد، وأود التنويه هنا إلى نقطة في غاية الأهمية، اركان الاستضافة بقبولها عضوية لتكون من ضمن مجموعة الأستضافة فهذا لا يعني تزكيتها أو منحها مصداقية ولكن كل ما يعنيه أن هذا العضو لبى شروط القبول، وتبقى مسئولية الاختيار والتعاقد مسئولية شخصية بحتة يتحملها كل متعاقد.


هل نفهم من كلامك م. امجد أنك تؤيد العبارة المشهورة الموجودة اسفل المعهد والذي مفادها هو : " المعهد غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء".
نعم اؤيد وبشدة ، ولكن .... ليس بالتفسير الذي يفهم لدى الكثير وخاصة المحتالين والنصابين، حتى أن البعض منهم يقوم بنسخ هذه الجملة عند مسائلته.... معنى هذه الجملة بالنسبة لي أن المعهد غير مسئول وغير ملزم عن ضياع أي حق جرى بناء على اتفاق تجاري او تعاوني بين الأعضاء، ولكن هذه العبارة لا تعني أن المعهد سيقبل او سيقف مكتوف الأيدي في استخدام عضوياته للنصب والاحتيال، ومن حقه التصرف مع أي عضوية يشعر بأنها ستؤثر سلباً على الاعضاء، كون وأن فرضنا جدلا بوجود قانون إلا ان اي قانون وضعي يبقى قانون منسوخ أمام قول المصطفى (ص) من رأى منكم منكراً فليغيره بيده فأن لم يستطيع فبلسانه، فأن لم يستطع فبقلبه وذلك اضعف الأيمان.


تجذبنا تلك العروض وتلك الأسعار المغرية من قِبَل مروجيها ومسوقيها , برأيك لماذا لا تتوحد أسعار الخدمات مع تماثلها في الغالب ؟ و لماذا هذا التباين في الأسعار ؟ وهل قامت إدارة سوق الأستضافة بأي اجراءات بخصوص ذلك؟
دعني اتناول كل شق بهذا السؤال على حدة ، ولنبدأ بتوحد الأسعار، السعر عادة أحد العوامل والعناصر الذي يعتمد عليها المشتري في إتخاذ قراره، وبالتالي فأن توحد الاسعار يفقد السوق أحد أهم عناصر التنفاسية وبالتالي فأن وجهة نظري توحد الأسعار عملية غير سليمة من المنظور التجاري.
اما اذا اخذنا عبارة " مع تماثلها في الغالب " فأجزم بعدم صحة هذه العبارة، الكثير عندما يذهب لاختيار خطة استضافة ينظر مثلا إلى سعة المساحة وكمية نقل البيانات فيجد على سبيل المثال ان المساحة ولنقل 1 جيجا وكمية نقل بيانات 30 جيجا. فيجدها مثلا لدى موقع الاستضافة ( أ ) بـ 200 ريال، ويجدها نفسها لدى موقع الأستضافة ( ب ) بـ 300 ريال، ويجدها لدى موقع الاستضافة (ج) بـ 400 ريال. أي هؤلاء الأستضافات تعتبر الأغلى؟
قد يذهب الجميع إلى أن الاستضافة الثالثة هي الأغلى ولكن هذا ليس بالضرورة ان يكون صحيح، فقد تكون هي الأرخص، وهنا لا بأس من اعطاء مزيد من التفصيل لأهمية الموضوع، قد تكون الاستضافة الأولى مجرد موزع "ريسلر" تكلفته لا تتجاوز 50 ريال بالشهر، بينما الثاني قد تكون استضافته VPS ولا يتجاوز تكلفته مثلا 250 ريال بالشهر، والاخير خادم مخصص " سيرفر خاص" قد تكون تكلفته 1000 ريال بالشهر وهنا بحساب النسبة والتناسب يتضح أن الاخير هو الأرخص، لذلك هناك عوامل كثيرة قد يغفل عنها المشترون خاصة من ذوي القلة في الخبرة، وأهم هذه العوامل مثلا:
1- نوعية الاستضافة الذي سيتم حجز المساحة من قبلها.
2- عدد فريق العمل الذي يعمل لدعم هذه الأستضافة.
وهذه العوامل هي اجابة على الشق الثاني من السؤال وهو لماذا التباين في الأسعار؟
أما عن ما قامت به إدارة سوق الاستضافة من اجراءات، فقد حرصت على وجود حد ادنى للخدمات، بناء على توافق أغلبية من يعملون في السوق من القدامى، ومثل هذا النظام قد ينظر له من عين المشتري بأنه قانون جائر مثلاً، ولكن هنا أود التأكيد، بأن هذا النظام يحمي المشتري بالدرجة الأولى، كون عانينا في السابق من عمليات الإغراق الذي جعلت الأسعار تنزل إلى مستوى الصفر، وكان نتيجة ذلك ان البعض عندما يجمع مثلا 30 او 40 عميل بأسعار زهيدة لا يجد بعدها السيولة اللازمة لتأمين مدة استضافتهم، نجده يعرضهم للبيع او تبدأ عمليات الابتزاز من ضعفاء النفوس، ومن هذا المنطلق هذا النظام ساهم كثير في توفير عملية استقرار اكبر للمستضيف والمستضاف.

نحن والغرب، مقارنة لا بد منها على صعيد الاستضافة وجودتها واسعارها، هل سبق ان بحثت عن اي فروق ووجدت اي اختلاف بيننا وبينهم ؟ وماذا تقول عن توجهات بعض العرب الى الشركات الاجنبية ؟
أن ابرز الفروقات بين المواقع التجارية العربية والاجنبية بصفة عامة هو وجود التشريعات والأنظمة والقانون في المواقع الاجنبية وذلك لأسبقيتها ولريادتها في هذا المجال، هذه التشريعات التى من شأنها الحد من عمليات الغش والاحتيال التجاري، رغم اننا في العالم العربي نسير الان بخطى سريعة لتحديث التشريعات الخاصة بالتجارة الالكترونية بصفة عامة.
ايضا هنا رقي التعامل، فلم نسمع قط ان هناك سباب او شتيمة حصلت بين عملاء وشركات اجنبية، بعكس ما هو حاصل من واقع مر بين الكثير من العملاء الخاصة بالمواقع التجارية العربية، كون هناك للعميل قيمة ولكن يبقى تحت مظلة النظام، بعكس الكثير هنا ممكن يمارس العمل التجاري يهمه القبض وبعد ذلك تتجمد اهتماماته إلا من رحم ربي.
سابقاً كنا نقول " العالم قرية صغيرة " اما الان فالعالم اصبح كله في غرفة واحدة، وبالتالي لا بأس من التوجه إلى اي جهة ما دامت ستقدم لي خدمة افضل، وهذا لا يعني ان الشركات الاجنبية هي الأفضل فكما لها فعليها.

فلنحول الدفة من ما يتعلق بأمور الاستضافة ولنتجه إلى الامور الإدارية :
بموجب إطلاعك و متابعتك لقسم الشكاوي و الملاحظات , ماهو الركن صاحب النسبه الأكبر في المشاكل ؟ ولماذا في نظرك؟

رغم قلة دخولي للقسم المعني في الآونة الأخيرة، إلا أني اكاد اجزم بأن للركن العام وركن التبادل التجاري نصيب الأسد والحظ الأوفر من المواضيع، ويرجع ذلك إلى طبيعة الركنين كون الركن العام هناك الكثير من تبادر الرؤى بين طرفي نقيض كونه يحوي في طياته كبير السن وصغيره، ذو المعرفة والجاهل، الحليم والأحمق ... الخ، وهذا يؤدي لوجود خلافات، وركن التبادل التجاري بالمثل فهو ركن نشط جدا ورواده كثر ويحوي الصادق والكاذب، المهني والممتهن، الأمين والمحتال الخ.

لا شك أن لخصوصيه ترايدنت دور قوي في الحد من التجاوزات و ردع كل متهاون بالقوانين و لكن , هل هي على الجميع , ام هنالك فئه لا تطالها هذه الخصوصيه ؟
أود التذكير قبل الأجابة بأني اعبر عن وجهة نظري الشخصية هنا، بالنسبة لخصوصية ترايدنت فأنها بلا شك لعبة دور كبير في الحد من التجاوزات، وهذا ليس بسبب وجود الخصوصية وحسب، بل وجود الآلية التنفيذية تحت إشراف طاقم العمل من مشرفين وإداريين. أما مسألة ما اذا كانت تطبق على الجميع أم أن هنالك فئة لا تطالها هذه الخصوصية، فمن معرفتي وأطلاعي اؤكد فأستطيع جازما القول انه لا توجد فئوية بخصوص تطبيق الخصوصية، وهذا – ايضا وبرأيي الشخصي – لا يعني تطبيقها على الجميع، كون كل القوانين هنا قوانين وضعية تهدف إلى الارتقاء وبالتالي متى ما احسست بأن أستخدام روح القانون عوضاً عن القانون سيؤدي لي الأرتقاء المطلوب فمن وجهة نظري يجوز استخدامه، ولأعطي مثل للتوضيح فلنفرض ان هناك من يريد تغيير مسمى عضويته، وتغيير مسمى العضوية يطلب ان توفر 500 مشاركة، ولكن من جاء ليطلب التغيير لديه فقط 40 مشاركة، ولكن عند التقييم وجدت ان الـ 40 مشاركة افضل من 500 مشاركة من عضو آخر، فمن وجهة نظري هذا يستحق التغيير كون حقق روح القانون وهو الأرتقاء.

بعض أصحاب المناصب يستغل مكانته في المعهد لفرض الهيمنه , ما رأي الإداره في مثل هؤلاء , و هل يطبق فيهم أية إجراء ردعي؟
دعني أعدل بعض الشيء على السؤال، فالهيمنة في فرض النظام أو احقاق الحق الخ.. امر ايجابي ولا بأس بها، ولكن إن كان القصد استغلال اصحاب المناصب مكانته في المعهد للاساءة للاخرين وتسفيه آرائهم وآكل حقوقهم، فهنا استطيع القول من باب معرفة وثقة – وهناك أمثلة – أن الإدارة لا تجامل في هذا الأمر إطلاقاً كونها تعي أن العضو هو رأس مال المعهد وبالتالي الحفاظ عليه وفق الخصوصية آمر مهم، وهذا لا يعني أن حل مثل هذه الأمور تستوجب بالضرورة إجراءات رادعة فالمفاهمة والحوار انجع من إي اجراء ويبقى اخر العلاج الكي.

و لماذا لا نشاهد الإداريين في المعهد سوى خلف ركن الشكاوي و الملاحظات ؟ و هل لطبيعة عملهم دور في هذا؟
الهيكلة التنظيمية القوية تعتبر من اسس النجاح، وبالتالي طبيعة العمل تستوجب من البعض ان يكون وسط الاعضاء كما في بعض المؤسسات طبيعة العمل تطلب ان يكون وسط الجمهور، وبعض الاعمال طبيعتها بداخل الغرف المغلقة، وبالتالي من لا تجدهم الا خلف ركن الشكاوي والملاحظات هذا لا يرجع إلى كبر او غرور، بل على العكس فهم جنود مجهولون داخل المعهد يبذلون من الجهد والتعب – في كثير من الاحيان - اضعاف من تجده مع الاعضاء.

ما رأيك م : امجد في قضايا الخلافات التجاريه داخل محيط ترايدنت ؟ و هل إستطاعت الإداره إيجاد الحلول الجذريه لها ؟
في البداية دعنا نتفق على مبدأ التخصص وأن ترايدنت من ناحية التخصص فهو معهد تطويري تعليمي بالدرجة الأولى، وفتح بين ثناياه اقسام تجارية، وليس العكس فهو ليس منتدى تجاري فتح بين ثناياه اقسام تطويرية وتعليمية. وبالتالي نستطيع القول هنا ان المساعدة في حل القضايا التجارية بين الاعضاء هو أجتهاد إداري من باب المصلحة أكثر منه تخصص.
ويدخل في هذا الباب طبيعة الخلافات التجارية، حيث ان هناك خلافات تكون واضحة ان المسألة ليس خلاف وأنما عملية نصب مكشوفة، فهنا قد يتم تحويل العضوية تحت المجهر لاعطاء فرصة لايجاد حل او يتم ايقاف العضوية نهائيا وقد يتم وضع لقب " غير موثوق به " اسفل العضوية. وقد يكون الخلاف التجاري هنا اختلاف في وجهات النظر وتفسير ما اتفق عليه وبالتالي حل مثل هذا الموضوع من شأن طرفي الأتفاق. كما ان قسم شكاوي وملاحظات قسم الاستضافة يستقبل العديد من مثل هذه القضايا خاصة لمن هم ضمن المجموعة للبحث فيها والمساعدة على حلها.

م. أمجد هذا يقودنا الى الحديث عن الجريمة الالكترونية فما رأيك في ظاهرة مكافحة الجريمة المعلوماتية، وكيف ترى مستقبلها ؟
لا احد يختلف ان الجريمة الإلكترونية او المعلوماتية نوع من انواع المنكر – بلا شك - وجاء في حديث الرسول عليه وعلى آله افضل الصلاة والتسليم :
(من رأى منكم منكرا فليغيره بيده،فإن لم يستطع فبلسانه،فإن لم يستطع فبقلبه،وذلك أضعف الإيمان )، وهنا ارى - من وجهة نظر شخصية - أن مكافحة الجريمة المعلوماتية آمر واجب، ولكن بالشكل الذي لا يتعارض مع عمل الجهات المختصة، بل يكون دور مكمل ومساعد لعمل الجهات المختصة في وزارة ا لداخلية. وأرى أن مكافحة الجرائم المعلوماتية سيكون لها بروز مستقبلاً، خاصة بأن هناك حاليا جهود ملموسة من مواقع متخصصة في مكافحة الجرائم الالكترونية، بحيث تعمل على متابعة القضايا والتحري ورائها، وتوفير الاستشارات القانونية لضحايا تلك الجرائم.

يقال أن أفضل الطرق للحد من عمليات النصب في التعاملات التجارية " الأستعانة بوسيط تجاري بين الطرفين" فما هي وجهة نظرك حيال الموضوع؟ خصوصا أنك من أقدم وأشهر الوسطاء التجاريين المهتمين بهذا الشأن.
في ظل إنعدام الثقة والمصداقية على الشبكة العنكبوتية، وفي ظل التعامل بين اطراف قد تفصل بينهم بحور ومحيطات، وفي ظل شبه الغياب للاجراءات القانونية التى تنظم التعامل الالكتروني، فالوسيط الضامن هو ثاني افضل وسيلة للحد من عمليات النصب ويأتي قبلها الوعي الذي يجب ان يتوفر لدى المتعامل عبر الانترنت، حيث أنه للاسف تمر علينا كثير من القضايا ما كانت ستحدث لو توفر قليل من الوعي لدى الضحية، فما اكثرهم الذي يغررون بمشاريع وهمية محتاجة الى تمويل ، وعمليات الإشهار تجذب لك الالاف من الاعضاء الفاعلين و الخ..
ولكن في هذه النقطة يجب لفت النظر إلى وجوب توفر صفات بالوسيط ، فللأسف فقط اطلعنا على بعض القضايا يكون الوسيط فيها - جسر – لعمليات نصب واحتيال دون ان يشعر وذلك لجهله بالقوانين والانظمة وطبيعة ومحيط الشيء موضوع التعاقد.

ما رأيك في المجتمع الإلكتروني العربي من حيث الأمانة، والصدق، الحوار؟ وهل هناك تشابه من هذه الناحية بين المجتمع الافتراضي والواقعي.
ليس بأستطاعتي الحكم على المجتمع الالكتروني العربي، ولكن ما أستطيع تأكيده أن الأناس الموجودين بالواقع هم انفسهم الموجودين على الشبكة العنكبوتية، فنجد أنه كما هناك مواقع تجمع النخب الثقافية والاجتماعية، نجد على غراره مواقع تجمع ذوي الرذيلة والاخلاق المتدنية. وكما ان هناك في السوق الواقعي التاجر الأمين والتاجر الغشاش ايضا على الشبكة العنكبوتية نجد ذلك. ويبقى الفرق الرئيسي ان الشبكة العنكبوتية بوسائلها وادواتها قد توفر بيئة خصبة لضعاف النفوس لأستغلال السذج من المتصفحين. وعموما كنت اتمنى ان يكون السؤال عن المجتمع العربي والانتاجية عوضاَ عن الأمانة والصدق.

اذا نتوجه لك بهذا السؤال : ما رأيك في المجتمع الإلكتروني العربي من الناحية الانتاجية؟ وهل يقارن بالمجتمع الالكتروني الاجنبي.
للأسف من وجهة نظري لم نرتقي من ناحية الانتاجية للمستوى المطلوب، كثير ما اجد من يقول عندما يطلب عمل انه يقضي 15 ساعة على الانترنت، ولكن السؤال ماذا انتج خلال الخمسة عشر ساعة؟!!!
رغم ان كثير من الامور بالامكان عملها عبر العالم الافتراضي وهنا على سبيل المثال لا الحصر : البرمجيات بشتى انواعها، الكتابة والتحرير، جميع تقنيات التصميم ( ازياء ، كراكتير، ويب، اعلانات ، الخ)، الدراسات الهندسية، الدراسات الاقتصادية ، التسويق والاعلانات ، .. الخ.
ومثل هذه الامور نجدها في المجتمع الالكتروني الاجنبي بوفرة وبغزارة، ولكن ما يبشر بالخير اننا نتجع الى استخدام العالم الالكتروني بمنحنى متصاعد جداً، فها نحن نجد على سبيل المثال لدينا بالسعودية اصبحت معظم ال امور تدار الكترونيا مما يدعم التوجه والانتاجية عبر الوسائل الالكترونية.

م. أمجد : تتحدث عن العمل والانتاجية عن طريق النت ، وكثير لا يؤمن بالربح عن طريق استخدام النت، والأنترنت لديهم وسيلة ترفيه لا حسب.
نعم اتفق معك ان كثير يستنكر ان الانترنت وسيلة للكسب والربح، رغم أن هذه النظرة اعتقد لم تعد كما كان قبل الاربع او الخمس سنوات الماضية، ولكن عوضا ان اعطي رأيي بهذا الموضوع دعني أريك شيء فالصورة قد تكون احيانا اكثر تعبيراً من الكلمات.


هذا على سبيل المثال شيك خاص بـ ( Google Adsense) لشهر ابريل 2010 يقدر بما يقارب 78000 ريال.

حدثنا عن تجربة الظهور الإعلامي؟ وكيف كانت؟ وما هو أول لقاء لك؟ وهل للظهور الإعلامي ايجابيات او سلبيات ؟
كان الظهور الاعلامي الأول مع قناة MBC وذلك من اجل الحديث عن موقع " نقاء تيوب " والذي قامت المؤسسة التابعة لي " مجموعة هاوس وطن الانترنت للحلول الالكترونية " بالتكفل بجميع الامور الفنية والتقنية الخاصة به بدأ من التطوير إنتهاءا بالدعم والمساندة والأستضافة.
وأعتقد ان مثل هذه التجربة بشكل عام مفيدة، حيث أن جمهور عالم الانترنت حالياً يفوق جمهور الرياضة وجمهور الفن ووو الخ.. ، حيث أن جمهور الانترنت عبارة عن كل تلك الجماهير مجتمعة، ولكن ما زلنا نجد أن هناك تقصير من الجهات الأعلامية بالعناية بصناعة الانترنت حيث أنها لم ترتقي في تغطياتها للمستوى المطلوب، وهذا بلا شك يمثل عامل سلبي ، كون الأعلام هو احد المحفزات للرقي وتطوير هذه الصناعة.

أين أنت من أسرتك ومجتمعك المحيط بك ، وهل أنتج تواجدك الدائم في عالم الإنترنت وطبيعة عملك أية قصور أو إهمال في جانب الأسرة ؟
الحقيقة رغم وجود مكتب خاص بي في المؤسسة، إلا أني حرصت على توفير غرفة مكتب مجهزة لي بالبيت لأكون بجانب أسرتي قدر الامكان، وبالرغم من ذلك فأنا لا انفي عدم وجود التقصير والأهمال بهذا الاجانب، إلا أنني أعمل مراجعة مع الذات دائما للحرص على تنظيم عامل الوقت بحيث استطيع التوفيق بين حضوري الالكتروني وحضوري الأسري، ومن ناحية ثانية فأن آسرتي العزيزة تعرف وتقدر أن وجودي في العالم الأفتراضي هو للعمل بنسبة ما يقارب 95%. أما على مستوى الجانب الأجتماعي فالحمدالله لا أعتقد اني مقصر بهذا الجانب حيث احرص على صلة الرحم والمشاركة في المناسبات الاجتماعية بل احرص على ان اكون عضو نشط في المؤسسات الاجتماعية في بلدي.

م . أمجد ، وبصفتك الخبير وصاحب التجربة والسبق في عالم الويب العربي ، والتخصص في التجارة الالكترونية وشركات الاستضافة اليوم، نود لو قمت مشكورا بتوجيه رسالة إلى كل من :

أعضاء وزوار قسم سوق الأستضافة؟
نعتقد في جميع من يقدم خدمة الاستضافة الخير ونتوسم بهم العمل الجيد، الا اننا لا نزكي أحد مهما كان، وبالتالي إحرص على ان يكون طلبك واضح واتفاقك دقيق والسؤال والبحث عن من ستتعامل معه قبل الأتفاق.

أعضاء زوزار معهد ترايدنت ؟

 

  • للاعضاء : أعرف ان الانسان يبني اسمه وبالتالي تذكر ان عليك رقيب في كل حرف تكتبه، وبالتالي أحرص ان يكون هذا الحرف معول بناء لأسمك لا معول هدم ، وأقلها ان لم يستطع ان يكون حرفك الذي تكتبه معول بناء فلا أقل من الصمت، حيث هنا ينطبق المثل " اذا كان الكلام من فضة فالسكوت من ذهب".
  • للزوار : اذا استفدت من اي معلومة من المعهد، فلا أقل من دعاء في علم الغيب لمن ساعدك على الاستفادة، فقد يكون في أشد الحاجة لدعائك.

 

الأداريين في المعهد ؟
الإدارة علم و فن، ورأس مال الإداري حب الأعضاء له، ومتى ما تم فقد ذلك فلن يكون للقب أي قيمة حتى لو توفرت الصلاحيات، واخيراً تذكر ان " آلة الرئاسة سعة الصدر" .

مجلة تواصل ولقاء ؟
اولاً: انتم من احب الاقسام الى قلبي بسبب الروح الاسرية التى تدور بينكم.
ثانياً: اتمنى وضع خطة متكاملة بعيدة الأمد والتركيز على الأنتاجية.
ثالثاً: وحشتونا بعد ما ........ ( الحدق يفهم )

اصحاب شركات الأستضافة ؟
ثق ان المعاملة الجيدة مع العميل ، هي افضل وأكثر آثر من عشرات الاعلانات والعروض الترويجية.

أصحاب المواقع الجديدة ؟
لن ازور موقعك ما دام هو شبيه لمئات المواقع الموجودة على الشبكة العنكبوتية.


تواصل ولقاء - فريق التحرير - برنامج نجوم معهد ترايدنت

 

طباعة

اضف تعليق
عدد التعليقات:27 
عدد المشاهدات:13857 
الإسم : وسام الخميس تاريخ التعليق : 2011-12-29
السلام عليكم

اختيار موفق للمجله

اختصر تعليقي ببضع الكلمات البعيده عن اي مجامله

المهندس امجد الفرج رجل يعتمد عليه

انسان متواضع ولديه اعمال رجولية قل وجودها يساعد بها كل من يلجء اليه
بعيدا عن المادا

انا ممن لجئو للاخ ام الفرج ولقيت الدعم الكامل الى يومنا هذا

الاخ والصديق امجد اتمنا لك التوفيق من كل قلبي


الإسم : lameen تاريخ التعليق : 2011-12-05
ماشــاء الله ..

ردود رائعـة , تنم عن شخصيـة راقيـة

نسـأل الله ان يوفقك


الإسم : دموع الاقصي تاريخ التعليق : 2011-11-18
سلام عليكم

لقاء مميز جـدا لشخص احترمه واقدره كثيرا

مـ. أمجـد اعتقد انه من خيرة الرجال الذين يقدمون العطاء بلا حدود

اشكركم علي اختيراكم لواحد من الذين ساعدو الكثير من الناس في استرداد حقوقهم

ومهما قلت وتحدثت لن اوفي هذا الرجل حقه

لكم مني التحيـة



الإسم : alrnan.com تاريخ التعليق : 2011-11-16
ولو أني تعاملت مع الأخ امس فقط بالأمس لكن حقيقة استفدت كثير من جوانب الخبرة اللي يملكها عبر موقعه الشخصي أو عبر ملفه في ترانديت ومثل الأخ امجد مكسب للشبكة العنكبوتية ومكسب لنا كــ سعوديين وعرب واتمنى يكون له بصمة كبيرة بالحد من الجريمة الالكترونية والنصب والاحتيال بفتح معهد متخصص يشمل جميع المواقع النزيهه والموثوق بها من برمجة وتصميم وغلافها والعميل يختار منها ما يريد

الإسم : شركة أوكس تاريخ التعليق : 2011-09-04
ما شاء الله للقاء اكثر من رائع من رجل اروع
نتشرف بالتعامل معاه فى الوساطة المالية ونشهد له بالامانه والثقة


الإسم : منتديات المعالي تاريخ التعليق : 2011-09-02
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


كل عام وانت بخير اخي الغالي امجد الفرج ..

دائماً متميز الاخ امجد .. ومؤسستكم الموقره رائعة جداً

ومتميزه في خدماتها الراقيه .. بحكم اني مستضيف عندكم

ومن واقع تجربه ...

اتمنالك حياة طيبه مليئة بالتوفيق والنجاح والسعادة
ولكافة اسرتك الكريمة

اخوك
وليد الغامدي


الإسم : محمد الفرجاني تاريخ التعليق : 2011-08-30
امجد والنعم فيه انسان صادق وخلوق جدا
اخوك محمد من ليبيا


الإسم : إبراهيم الشهراني تاريخ التعليق : 2011-08-23
تنقلت بين تلك الأحرف ، فألفيتها من أروع ماقيل ، جمعت في طياتها ،

فخراً وفائدةً و ومتعةً في اللقاء.

فهنيئا لكم تلك الاستضافة ياتواصل .

كلمتي للمهندس أمجد .
وفقك الله لكل خير



الإسم : خالد الدغيلبي تاريخ التعليق : 2011-08-20
دايم متالق بتعاملك الرائع واسلوبك الممتميز

الإسم : rr3r.com تاريخ التعليق : 2011-08-19
السلام عليكم
حسب تجربتي مع الاخ امجد الرجل محترم جدا في تعاملة مع العميل يثبت اصالة هذا الرجل وامانته

أتمنى لك كل التوفيق دائما وأبداً


الإسم : GERMAN4HOST.NET تاريخ التعليق : 2011-08-19
سلام عليكم ورحمته الله وبركاته

كلام جميل يااستاذ امجد ويعطي انطباع بانك شخص متعلم ومثقف

نحن مع هذة عقليله الذي تطمع لافضل ولارتقي مجال الانترنت بكل نواحي

اخوك حسين جغمان
المانيا


الإسم : رحيق الورد des تاريخ التعليق : 2011-08-19
صراحة من أجمل القاءات التي قرئتها
الف شكر لكم اخواني إدارة ترايدنت
والف شكر لك استاذنا: أمجد الفرج


الإسم : twix تاريخ التعليق : 2011-08-18
السلام عليكم

اولا اشكر الاخ امجد الفرج البطل

والله العظيم بافضل الليالي عند رب العالمين انه افضل شخص وافضل تعامل وافضل اخلاق شفتها بحياتي

الله يوفقك اخوي امجد الفرج

اخوك جابر


الإسم : م. رامي الغامدي تاريخ التعليق : 2011-08-18
صراحة لقاء جيد ورائع جدا
وهذا ماهو غريب على المهندس امجد الفرج
وانا تعاملت معه في اكثر من اربع مواقع وفعلاً التعامل الجيد والمصداقية هي المعروفة عنه وعن مجموعته
ادعو الله سبحانه ان يوفقك ويجزاك بكل الخير انت ومجموعتك المتميزة
اخوك
المهندس : رامي الغامدي
^_^


الإسم : el-abda3 Company تاريخ التعليق : 2011-08-18
god with you ... he is known and very famouse person
god with you again


1
التالى

القائمه الرئيسية
لقاء مع صاحب موقع
مقالات منكم ولكم
نجوم معهد ترايدنت
اخبار تواصل ولقاء
تقارير تواصل ولقاء
آخر خمس لقاءات
[2] المسلسل الكرتوني
حملتك الإعلانية بأقصى فع
كيف تشتري الكاميرا واكسس
مهرجان الزهور بالمدينة ا
مؤتمر جوجل 2.0 | يوم الا
أسرة التحرير
طاقم مجلة تواصل ولقاء
مراسلة رئيس التحرير
اخترنا لــكم
صاحب موقع بلاك بيري العرب الاستاذ سعود بن محمد
البحث

Traidnt 2012 جميع حقوق النشر محفوظة لمجلة تواصل ولقاء