كيف تشتري الكاميرا واكسسوارات التصوير المستخدمة سابقاً


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة من الله تعالى وبركاته ..

كما نعلم أن سوق الكاميرات ذاع صيته وإنتشر بين هواة التصوير ومحترفية , فبتنا أكثر عرضة لإقتناء الكثير من الكماليات والقطع المستخدمه والتي نسارع بشرائها لأسباب عدّة : إمّا لحاجتنا لها بالفعل، أو حتى لمحدودية ميزانية الشراء ، أو لوجود عروض وفُرص قيّمه لموديلات الكاميرات أو حتى لمكمّلاتها من العدسات وغيرها.

وإنطلاقا من أهميّة سلامة الكاميرا بالنسبة لكل مصوّر، سأزوّدكم بأهم النصائح والأمور التي يتعيّن على الشاري الانتباه لها ويضعها بعين الاعتبار عند شراءه لكاميرته الخاصّه المستعملة. ليستفيد من ماله المبذول في شراء هذه الكاميرا وليطمئنّ خلال شراءه القطع التي يحتاجها مستقبلاً.



 

ننطلق بإسم الله ..


1- إفحص حسّاس الكاميرا - Camera Sensor - قبل أي شيء ..


الحسّاس - السنسر - هو المتحسس أو المستشعر الذي يتم تخزين الصوره عليه
. وبالتالي أن آخر ما تود الحصول عليه هو خلل في هذه القطعه المهمة والأساسية في الكاميرا. لذا تأكّد من فحص السنسر بشكل جيّد عن طريق فك العدسة , وبالتمعّن بداخل الكاميرا والبحث عن خدوش أو عيوب واضحه وبارزه على السنسر. واحذر من أنْ تنخدع بما تراه؛ فعند قيامك بفك العدسة لن تشاهد السنسر مباشرةً وإنّما المرأة الموجودة أعلى السنسر.

لذلك قم بتشغيل الكاميرا وعدّل وضع الكاميرا إلى الوضع M. بعدها قُم بتغيير سرعه الغالق الى مده طويلة أو وضع بلوب، ثم اضغط على زر التصوير لترى أن المرأة العاكسة قد رُفعت؛ الآن أنت تنظر مباشره الى السنسر؛ فتأكد جيداً من سلامته و نظافته وخلوّه من العلامات الفارقة.





2- كم قطعت السيارة وكم المسافة التي قطعتها الكاميرا!


نعم , لا تستغرب ذلك؛ الكاميرا المستعملة كالسيارة التي تقودها. يتم قياس الجهد التي بذلته بعدد الضربات -
مرات التقاط الصور - التي ضربها حسّاس عند التقاطه للصور , كما هو الحال في عداد أميال سيارتك.

إنّ لكل كاميرا عمر افتراضي للمرأة ألعاكسه فوق الحسّاس. و كما نعلم أن هذه المرأة تعمل بطريقه ميكانيكية، أيّ أنهّا ترتفع بفعل ميكانيكي وتحتوي على روابط ميكانيكية داخل الكاميرا. وبالتالي هذه الروابط هي ما يتعرض للتلف من كثره الارتفاع و الانخفاض.
لذلك إسأل البائع، كم ضربه أو كم صوره قامت الكاميرا بتصويرها ؟

من المتوقع أن نظام الغالق يتحمل 100.000 ضربه -
لقطة صورة - قبل أن يحصل به عطل معين وبالتالي تضطر الى تغييره - وهو بطبيعته باهظ الثمن -. بصورة عامه لن تقلق من مشاكل نظام الغالق أذا كان عدد الضربات أقل من 10.000 لقطة.

ومن الممكن أن نطلق لقب
" كاميرا مستعمله "إذا كان عدد ضربات الغالق 50.000 لقطه.




3- ضع عينك على العلامات الفارقة في البدن ..


بصوره عامة قد تجد الكثير من الأمور التي توحي لك بنوع ومدة إستخدام الكاميرا وحتى مدى رقة التعامل معها. فعلى سبيل المثال
" حبل تعليق الكاميرا "، وبالتحديد المنطقى التي يتّصل بها الحبل ببدن الكاميرا. إن فترة الاستخدام وكيفية التعامل مع الكاميرا قد يبرز مدى أهتراء هذه المفاصل والتي يجب الانتباه لها.



كذلك يجب أن تركز على مدى نظافة الشاشة الخلفية للكاميرا وخلوها من الخدوش البارزة والنافذة كثيراً. الفيو فايندر
( Viewfinder العدسة الصغيرة في أعلى الكاميرا ) أيضا من أهم المناطق وأكثرها تأثراً بالاستعمال الغير صحيح للكاميرا.




أيضا انتبه لمنطقة اتصال الفلاش الخارجي بالكاميرا. أحيانا تصبح هذه المنطقة مهترئة جرّاء الإستعمال الخشن. فسحب الفلاش بطريقه مبالغ بها ووضع أجسام صلبه بهذه المنطقة كلّها قد تؤثر على هذه المنطقه. وهذا ما يسبب لاحقا بطء في سرعة وميض الفلاش وبالتأكيد أنت لا تريد شراء كاميرا مع فلاش خارجي لتضعه كقطعه إكسسوار .
وكل هذه المواضع يمكن من خلالها معرفة طبيعة إستخدام الشخص السابق لكاميرته ومدى اهتمامه بها.


4- لا تتردد في ضغط جميع أزرار الكاميرا ..

إضغط كل زر في الكاميرا مهما كان عددها كبيراً.
وخلال ذلك تأكد أمرين :

  1. سلامة الأزرار وعملها وأيصال التعليمات للكاميرا بشكل صحيح.
  2. التأكّد من سلاسة الضغط على كلّ زر.
  3. اتأكّد من انه لا يحتاج الى ضغط قوي لإعطاء الأيعاز والأستجابة





5- العدسة هي أساس البلاء ..

أذا قمت بشراء الكاميرا مع العدسة فتذكر الرابط العجيب على قناة سبيس تون؛ " الكاميرا تلتقط صوره .. الصوره عباره عن ضوء .. الضوء يدخل من العدسة ".
العدسة لا تعمل .. إذاً لا توجد صورة !

هنالك بعض الإجراءات والتجارب التي يجب أخذها بعين الاعتبار قبل شراء الكاميرا وخاصة مع العدسة وأهمّها
:

  1. قم بفك العدسة من الكاميرا وضعها بمحاذاة مصدر ضوئي قوي وأنظر من خلالها .
  2. تأكد من خلو طرفي العدسة من الخدوش القوية والنافرة والتي قد تسبب حيود قوي في الضوء أو قد تُتلف الضوء الداخل للكاميرا وبالتالي تلف لصوره تماماً.






أطلب من البائع تجربة العدسة وذلك لسببين
:

  1. للتعرف على حدة التفاصيل وألوان الكاميرا.
  2. ولفحص محرك الفوكس في الكاميرا والعدسة.

وهنالك أيضا أختبار سريع يمكنك من خلالها معرفه مدى جهوزية محرّك الفوكس.حيث يقتضي عليك تحريك محرك الفوكس الى الأمام والخلف.



ومن خلال الرابط المرفق ادناه، ستجد صورة لدرجات وخطوط مستقيمه. قم بطباعتها واحملها معك عند الشراء. ضع الكاميرا كما في الشكل الموضّح ادناه وقم بضغط زر التصوير نصف ضغطه لترى محرك الفوكس ينتقل من مكان لأخر، ركّز على حده التفاصيل التي ستحصل عليها ومدى سرعه انتقال المحرك ومدى جهوزيته "
بإمكانك إستعمال أي قطعه ورق تحتوي على مجموعة كتابات متساوية الحجم ".







أطلب من البائع إن أمكن
وبلطف أو من أحد أصدقائك أن تقوم بإلتقاط صورة لعيْنه، ومن ثم أبدأ بتفحص النتائج ومدى دقة وحدة تفاصيل العدسه وألوان الكاميرا. ومن الجميل أذا أستطعت ان تقوم بتفحّص الصور على جهازك المحمول بشكل أكبر وأدقّ وهذا ما يعتبر من كرم البائع الوفير.


6- أطرق الباب .. طق طق .. من الطارق ؟ أنا البطارية ..


الكل فرح بخلاصة من الكاميرات الفلمية لما تحمله من مشاكل في بابها الخلفي. ولكن لا ننسى بأن هناك أبواب قد تفتح للكاميرا الرقمية.


إقلب الكاميرا للأسفل ستجد باب البطارية، قم بفتحه عدة مرات.
هل لا يزال صُلبا ؟ أتأثّر بشكل كبير ؟ هذه أحدى الأمور التي قد تبين لك طريقة أستخدام الكاميرا وكيفية التعامل معها، بالأضافه الى التأكد أذا ما تمّ تغيير البطارية الأصلية لأي سبب من الأسباب.




7- دعونا نعود سويّاً إلى نقطة البدء ..

من الطبيعي ان جهاز التكييف قد يعطي أداء جيّد في متوسّط عُمره؛ لكن مدى فعاليته تختلف عمّا كان عليه وهو حديث الصنع. بالتأكيد لم نُغيّر مسار الموضوع الى أجهزة التكييف، إنما لغالق الكاميرا نفس الأليه تقريباً.
لذلك قم بإلتقاط عدّة صور بدرجات مختلفة للغالق -
أبطئ وأسرع -. ولميكانيكة عمل غالق الكاميرا، فبالتأكيد ستجد اختلاف صوت غالق واضح بين درجات الغالق وهذا ما قد يشير الى وجود علل ميكانيكية في حركة الغالق وهذه أحد الكوابيس التي لا تريد رؤيتها.





8- المصيبة الداخلية .. عفواَ الفلاش الداخلي
..

أحد أكبر الكوابيس التي تراودني عند التصوير هو الفلاش الداخلي ومما يسبب لي أحياناً مشاكل عند التصوير. نجد دوماّ ان بعض المشاكل في الفلاش الداخلي نتيحة للإستعمال الطويل للكاميرا.
لذلك تأكد مِن :

  1. مدة شحن الفلاش الداخلي؛ فمتوسط شحن الفلاش الطبيعي من 5-6 ثواني بين كل لقطة.
  2. وتأكد من أن الفلاش يعمل بطريقه صحيحة و الأليه الكهربائية تصله بشكل كامل من دون مشاكل.




9 - أنت مصور محترف
..

أذا كنت تفكر بأخذ صور أكثر أبداعية وروعة، بالتأكيد ستحتاج الى استخدام الفلاتر.
والمصيبه إن عدت الى البيت فرح بكاميرتك الجديده، وتضع الفلتر في مكانه المخصص وتجد انه لا يركب! لذلك حاول أن تركّز على مناطق ارتباط الفلتر بالعدسه وحبذا لو قمت بربط فلتر في العدسة للتأكد من سلامة الأسنان - أعني أسنان العدسه لا أسنانك! -.




10- الضمان
..
تأكد من وجود الضمان وكذلك المدة المنقضية من تاريخ توقيع الضمان والفترة المتبقية لإنقضائه. ولا تنسَ التأكد من وكيل شركة الكاميرا أو القطعة
( شركة الضمان ) ومدى تفاعل هذه الشركة مع زبائنها.


11- عصفور كفل زرزور وثنينهم طياره
..

حاول أن تتفق مع البائع على شرط إستعادة المبلغ بعد يوم من التجربة العملية أو أتفق معه على أمكانية إرجاع القطعة المراد شرائها بعد فتره معينة لضمان حق الجميع.



12 - الحلال ثم الحلال
..

أخر ما تود التفكير به هو الحصول على قطعه قد بكى صاحبها وشكى الى الله. لذلك حاول أن تطلب
دائماً العلب الكرتونية المخصصة للقطع المراد شرائها، وذلك لمطابقة الرقم التسلسلي - serial number - والتأكد من أن هذه القطع غير مسروقة جنّبكم الله من كل سارق ومسروق.




كل ما مر سابقاً وكُتب هو حصيلة تجارب سابقة قد تحمل الخطأ والنقص الكبير .. فإن قصرت فمنّي ومن الشيطان وإن أصبت فمن الله .. وإن كان لديك ما تريد أن تضيفه فلا تحرم نفسك من الأجر ولا تحرم إخوتك من الفائده وإطرحه في تعليق خاص بك ..
فريق تواصل ولقاء

إعداد: غيث صالح